recent
أخبار ساخنة

وسائل منع الحمل الحديثة للسيدات تأهبى لعلاقة زوجية آمنة

وسائل منع الحمل الحديثة


 نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من وسائل منع الحمل الحديثة نظرًا لحقيقة أن التقنيات تختلف الآن عن السابق، ذلك لأنها أصبحت محصورة لفترة طويلة على معينات وأقراص، بالإضافة إلى الطريقة المرضية لمنع الحمل دون ضرر.

 أفضل وسائل منع الحمل الحديثة

 إن استراتيجيات تحديد النسل عديدة في السنوات الحالية، ومتنوعة بشكل أكبر، ولم تعد مقتصرة على اللولب والحبوب، لأنها تحولت من قبل، فأنت تفهم من خلال السلالات التالية لعدد منها، لاختيار ما يناسبك بعد التشاور مع طبيبك:

الحلقة المهبلية

تقنية التحكم في الولادة يتضمن البروجسترون والاستروجين لمنع الإباضة، كما يحدث مع الأقراص، حيث إنها عبارة عن حلقة بلاستيكية متعددة الاستخدامات يتم إدخالها في المهبل لحمايتك من الحمل، ويتم تعديلها كل شهر أو كما هو موصوف بمساعدة أحد الأطباء.

لاصقة منع الحمل

حيث إن أي تقنية حديثة أخرى لمنع الحمل، وهي تشتمل هرموني الأستروجين والبروجسترون، ويتم إفراز الهرمونات في المسام والجلد في مجرى الدم مما يمنع الإباضة، ويتم وضعها على الجلد على قمة الكتف أو تنقص أسفل الظهر بما يتفق مع رأي الطبيب الطبي ويتم تعديلها أسبوعيا لمدة 3 أسابيع ويلغي الأسبوع الرابع. 

غرسة منع الحمل

 أو ما يُشار إليه بأداة منع الحمل تحت الجلد، وهو خيار طويل الأمد لإنقاذك من الحمل، حيث إنها عبارة عن قضيب بلاستيكي منحني بحجم عود الثقاب، ويتم وضعه تحت المسام والجلد في الجزء العلوي من الذراع، ويطلق جرعة منخفضة وثابتة من هرمون البروجسترون لتكثيف مخاط عنق الرحم ونحافة البطانة، ويستمر لسنوات عديدة دون الحاجة إلى استبداله تمامًا مثل الأنواع السابقة.

الإسفنجة المانعة للحمل

نظرًا لأنه منتج بسيط على شكل حبة من قطعة قماش تسمى البولي يوريثين وتتكون من مبيد النطاف، ويتم إدخال هذا الإسفنجة في المهبل قبل ممارسة الجنس لمنع الحمل.

أفضل وسيلة لمنع الحمل دون أضرار

حيث إن أبسط طريقة مائة بالمائة للابتعاد عن الحمل ليست الجماع عن طريق تداخل القضيب في المهبل، أو القيام بأي حركات تساعد الحيوانات المنوية على الدخول إلى المهبل، ولكن لأن هذا لا يمكن أن يبدو حلاً دائمًا، ويمكننا إخبارك فيما يلي بما يجب عليك فعله لإنقاذك من الحمل في نسبة أكبر، وأفضل وسائله بدون ضرار:

الغرسة واللولب

 يتم اختيار الطريقة المناسبة لمنع الحمل بالتوافق مع سيناريو كل فتاة، حيث أن معظم وسائل منع الحمل الحديثة أفضل من غيرها بالنسبة للفتاة، ولم تعد تنتج نتيجة فعالة مع الآخرين، ولكن مع ذلك، فإن الغرسة واللولب من بين التقنيات من الدرجة الأولى والأكثر أمانًا، ولا تحتاج أيضًا إلى تغييرها بانتظام، مثل اللاصقة، أو تناولها كل يوم، مثل حبوب التي تمنع الحمل. 

الواقي الذكري

من بين جميع طرق تحديد النسل المعترف بها حتى هذه المرحلة، يعتبر الواقي الذكري الأسلوب الدقيق لتحديد النسل، حيث لا يؤثر على هرمونات الجسم إذا تم استخدامه بمفردي، كما أنه يعد دعمًا إضافيًا لاستراتيجيات منع الحمل المختلفة إذا تم استخدامه مع اللولب وحبوب منع الحمل.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل 

يمكن لكافة وسائل منع الحمل الحديثة أن تؤدي إلى نتائج جانبية، سواء كانت الطريقة عبارة عن حبوب، أو لاصقات، أو من خلال اللولب الهرموني، إلا أن معظم هذه النتائج الجانبية تختفي بعد بضعة أشهر من بدء تحديد النسل، ومن بين النتائج الجانبية ما يلي:

  •  حبّ الشباب.
  • انتفاخ القولون.
  •  الاكتئاب.
  •  الإرهاق.
  •  الشعور بالدوخة.
  •   احتباس السوائل.
  •  الصداع.
  • الأرق.
  • الكلف.
  • تبدّلات المزاج.
  • الغثيان والقيء.  
  • كسب الوزن.

  قدمنا لكم وسائل منع الحمل الحديثة حيث بالتأكيد ستقابل شخصًا يخبرك بعد إنجاب طفلك الأول، أنه من المهم أن يكون لديه أخ أو أخت، وربما تكون مدركًا لمشكلة عدم إنجاب الأطفال الآن حتى قبل إنجاب الطفل الأساسي، لكن تذكر ليس هذا سهل على الإطلاق.

 وحقيقة أن الأشخاص الذين تجاوزوا فترة طويلة من خلال الاستمتاع لا ينكرون الآن هو أن إنجاب طفل هو اختيار صعب، ويحتاج إلى تدريب الزوج والزوجة، سواء من الناحية النفسية أم لا أو ماليًا، لذلك إذا تم تغيير اختيارك لتأخيره، فسيكون من الضروري استخدام إحدى تقنيات تحديد النسل.

google-playkhamsatmostaqltradent